الرئيسية / اللغة العربية / إن المنية والفراق لواحد …أو توءامان تراضعا بلبان

إن المنية والفراق لواحد …أو توءامان تراضعا بلبان

 

لأبي العيناء محمد بن القاسم بن خلاد :

شَيئانِ لَو بَكَتِ الدِماءَ عَلَيهِما عَينـــــايَ حَتّى تَأذَنا بِذِهابِ
لَم تَبلُغِ المِعشارَ مِن حَقَّيهِما فَقدُ الشَبابِ وَفُرقَةُ الأَحبابِ

 

 

وقال شمس الدين الكوفي الواعظ :
ياليت شعري كيف حال أحبتي وبأي أرض خيموا وأقاموا
مالي أنيس غير بيت قاله صب رمته من الفراق سهـــــام
” والله ما اخترت الفراق وإنما حكمت علي بذلك الأيام ”

 

 

قال سليمان بن يزيد العدوي :
ذهــب الأحبــة بعــد طــول تــزاور ونأى المزار فأسلموك وأقشعوا
تركــوك أوحــش ما تكــون بقفــرة لم يؤنسوك وكربــة لم يدفعـــوا

 

 

قال النمري:
إن المنية والفراق لواحد …أو توءامان تراضعا بلبان

عن علي الفيفي

مدوحم الفيفي ... كاتب وناقد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *